منتديات همسة بحر

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةاليوميةالبوابةمكتبة الصورس .و .جدخولالتسجيل
 | 
 

 مـــــــــرض الــــــــــقطط .....؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كتكوته
عضو ماسي
عضو ماسي


انثى
عدد الرسائل: 745
تاريخ التسجيل: 06/11/2008
العمر: 25
العمل: mass comm
رقم العضويه: 7
مزاجي:
اعلام الدول:
كيف تعرفت علينا: من مديره المنتدي
احترام قوانين المنتدي:

مُساهمةموضوع: مـــــــــرض الــــــــــقطط .....؟؟   الأربعاء أبريل 29, 2009 10:34 pm




مرض القطط

دائما ما يقال إن هناك علاقة وثيقة بين المرأة والقطة، فهناك الكثير من أوجه التشابه بين هذين الكائنين. وعندما يختار الرجل أن يربي حيوانا أليفا فإنه عادة ما يختار الكلب، بينما تختار المرأة القطة، قليلا جدا ما يحدث العكس.


لكن تلك القطة التي تعطف عليها المرأة وتربيها في منزلها لا تقابل دائما هذا الإحسان بمثله، وإنما قد تصيب صاحبتها بمرض يمنعها من إنجاب أطفال أصحّاء كما سنرى بعد قليل.


توكسوبلازموزيس


هو مرض ينتج عن طفيل يدعى "توكسوبلازما جونداي". يصيب هذا الطفيل معظم الحيوانات، كما يصيب الإنسان أيضا عندما يكون العائل الأوّلي له هو القط المنزلي. تأتي العدوى في العادة من أكل اللحم غير المطهي جيدا، أو من خلال التعامل مع براز القط.


تقول الإحصائيّات إن حوالي ثلث سكان العالم قد أصيبوا في وقت ما خلال حياتهم بهذا الطفيل، لكن هذا الطفيل نادرا ما يسبب أية مشاكل في الإنسان البالغ ذي الصحة الجيدة. فقط أولئك الأشخاص الذين لديهم مناعة ضعيفة (مرضى الإيدز مثلا) هم الذين يمكن أن يؤذيهم الطفيل، وفي هؤلاء قد يؤدي الطفيل إلى التهاب أغشية المخ، وإلى أمراض عصبية، وقد يؤثر أيضا على القلب والكبد والعينين.


الإصابة

تحدث الإصابة بإحدى الطرق التالية:


تناول اللحوم غير المطهيّة جيدا، أو التعامل مع هذه اللحوم النيئة باليد (عند إعدادها للطهي مثلا) ثم وضع اليد في الفم. ولهذا تحدث الإصابة أكثر في البلاد التي يفضل أهلها تناول اللحوم نصف مطهيّة مثل فرنسا.



التعامل مع أي شيء كان له اتصال مع براز القطط ثم وضع اليد في الفم، قد يحدث هذا الأمر عند تنظيف الحديقة، أو مهد القطة، أو حتى حذاء كان قد داس على براز قطة.



استعمال أدوات مائدة (سكاكين مثلا) كان قد تم استخدامها أثناء طهي اللحم الملوث بالطفيل.



تناول اللبن غير المبستر، خاصة لبن الماعز.



شرب الماء الملوث بالطفيل.



قد تحدث الإصابة أيضا أثناء عمليات نقل الدم أو نقل الأعضاء إذا كان العضو المنقول ملوثا بالطفيل.



حويصلة هذا الطفيل صلبة جدا وتستطيع تحمل درجات حرارة تحت الصفر كما تتحمل المنظفات والمطهرات الكيميائية، ويمكنها أن تظل حية في البيئة الخارجية خارج جسم العائل لأكثر من سنة. لكنها حسّاسة لدرجات الحرارة المرتفعة لهذا تموت أثناء الطهي. عادة ما تصاب القطط بالطفيل بعد أكل فأر مصاب أو لحوم نيئة أو الاحتكاك مع قطط مصابة.


رغم أن الطفيل وُجد في فراء القطط المصابة (ذلك لأن القطط تقوم بتنظيف أنفسها بلعق جسمها بلسانها ويتضمن ذلك لعق الشرج)، إلا أن التعامل المباشر مع القطة لا يؤدي إلى الإصابة إلا في حالات نادرة، ويظل احتمال الإصابة الأكبر عند التعامل مع برازها –ولو بطريقة غير مباشرة- بإحدى الطرق المذكورة بالأعلى.


تحذيرات الحمل




إذا أصيبت الأم بالطفيل أثناء الحمل فإن هذا الطفيل يمكن أن ينتقل إلى الجنين عبر المشيمة وقد يؤدي إلى الإجهاض أو تشوهات في الوليد.


لهذا يجب على المرأة الحبلى أن تجري تحليلا للتأكد من وجود التوكسوبلازما. إذا أوضح تحليل الدم أن المرأة تعرضت من قبل للتوكسوبلازما فإن هذا يعني أن الجنين في أمان! ذلك لأنه إذا أصيبت المرأة بالمرض لأول مرة أثناء فترة الحمل فإن الجنين يصبح في خطر حقيقي.


لهذا فعلى السيدة الحبلى التي يتضح أنها لم تتعرض للتوكسوبلازما من قبل أن تتجنب التعامل مع اللحوم النيئة، أو التعرض لبراز القطط بأي شكل من الأشكال، أو العمل في الحديقة (حيث يوجد الكثير من براز القطط). إذا كانت هناك قطة بالمنزل فيجب تنظيف مهدها يوميا، ذلك أن براز القطة لا يصبح معديا إلا بعد مرور يوم كامل عليه، وهي الفترة التي يستغرقها نضوج حويصلة الطفيل.


إذا حدث وأصيبت السيدة بالطفيل أثناء فترة الحمل يجب علاجها فورا قبل أن تصل الإصابة إلى الجنين.


أعراض الإصابة

للإصابة مرحلتان:

الأولى
تشبه أعراضها أعراض البرد العادي مع غدد ليمفاوية منتفخة وآلام في العضلات قد تستمر لمدة شهر. معظم المصابين بالطفيل لا يعرفون أنهم أصيبوا به. بعد ذلك يدخل الطفيل طور الكمون مادامت صحة الإنسان جيّدة ولا يعاني مشاكل مع جهازه المناعي.




فقط مرضى الإيدز والأشخاص الذين يتعاطون الأدوية التي تضعف المناعة مثل المرضى الذين أجريت لهم جراحة نقل أعضاء ومرضى الروماتويد والذين يتعاطون العلاج الكيماوي والأطفال الصغار هم الذين يمكن أن ينشط لديهم الطفيل ويدخل في المرحلة الثانية الأكثر خطورة، والتي يمكن أن تؤدي إلى تلف المخ والعينين.



هل القط بريء فعلا؟
يرى البعض أن القط مظلوم في موضوع التوكسوبلازما، وربما كان لهم بعض الحق في هذا كما ربما يكون قد اتضح من السطور السابقة. وسنلخص الأسباب فيما يلي:


معظم الإصابات تأتي عن طريق التعامل مع اللحوم النيئة، خاصة لحم الضأن ولحم الخنزير، وليس للقطط دخل بهذا.


حتى إذا كانت هناك قطط في البيت فلا يشترط أن تكون هذه القطط مصابة بالتوكسوبلازما.



وحتى إذا كانت القطط مصابة فإن برازها لا يكون خطرا في خلال الساعات الأربع والعشرين التالية، والتخلص منه قبل مرور هذه الفترة يمنع العدوى.



الأم التي لم تصب بالتوكسوبلازما من قبل هي التي يكون جنينها معرضا للخطر وليس العكس. لذا ربما كان من الجيّد أن تصاب البنت بالطفيل قبل أن تتزوج(!).


للحامل>>>>>>>كيف تجنبين مرض القطط
إن إصابة الحامل التي تفتقر إلى المناعة ضد طُفيل داء القطط "توكسوبلازما" -داء المقوسات - قد يسبب للجنين مشاكل صحية خطيرة جداً، منها: التلف الدماغي، ومشكلات شديدة في النمو والقدرة على التعليم، وقد تحدث تلفاً في الرؤية أو الإصابة بالعمى. بل قد تؤدي الإصابة إلى الإجهاض، الولادة المبكرة، أو موت الجنين في بطن أمه.
إن الاختبارات والتحاليل قد تكون غير دقيقة أو مفيدة في تجنب الإصابة، بل هي رحمة الله،

ثم الوقاية التي تتمثل في الآتي:
· لا تأكلي أبداً لحماً غير مطبوخ جيداً. اطبخيه جيداً حتى يخلو وسطه من اللون الزهري، وحتى يخرج المرق منه صافياً لا دم فيه. فالطبخ الجيد يقتل الجرثومة.
· اغسلي الأطباق والأواني جيداً بعد الانتهاء من استخدامها.
· اغسلي اليدين مباشرة بعد تحضير اللحم أو تقطيعه.
· اغسلي الخضار والفواكه والخضار الورقية قبل أكلها.
· اغسلي اليدين بعد التعامل مع الخضار والفواكه وغيرها.
· تجنبي لمس العينين أو لمس فتحات الجسم خلال تحضير اللحوم النيئة.
· تجنبي تناول الحليب غير المغلي أو المعقم.
· تجنبي إطعام القطط لحماً نيئاً.
· عدم ترك القطط تتبرز داخل البيت، فإن فعلت فيجب إخراج فضلاتها خارج المنزل ودفنه في التراب كما تفعل القطط. والأفضل أن تدعي شخصا آخر يقوم بهذه المهمة.
· عدم ترك قطة البيت تخرج منه حتى لا تجلب المرض إلى داخله وذلك من خلال صيد الفئران أو الطيور أو بالاحتكاك بقطط أخرى.
· دائماً البسي القفازات الواقية عند التعامل مع أي شيء تتوقعين منه الإصابة.
إذا دخل طفيل "توكسوبلازما" المسبب لداء القطط إلى الدم تطارده المناعة بسرعة وفعالية، فيهرب ويختبئ في أنسجة الجسم المختلفة، وخاصة الدماغ والعضلات، متكيساً غير نشيط، ويبقى هكذا إلى ما شاء الله، إلا إذا ضعفت المناعة فيخرج مهاجماً محدثاً اضطرابات خطيرة جداً، منها: صداع شديد، تدهور عقلي، ارتباك، حمى، قيء وغثيان، تشنجات، شلل، غيبوبة، تلف الدماغ، الموت.
على ربة البيت أن لا تترك الأولاد يلعبون مع القطط أو الكلاب أو الحيوانات الداجنة الأخرى دون التأكد من نظافتها وخلوها من الجراثيم والأمراض.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin




انثى
عدد الرسائل: 6236
تاريخ التسجيل: 16/10/2008
العمر: 26
رقم العضويه: 1
مزاجي:
اعلام الدول:
كيف تعرفت علينا: الاداره
احترام قوانين المنتدي:

مُساهمةموضوع: رد: مـــــــــرض الــــــــــقطط .....؟؟   الخميس أبريل 30, 2009 12:37 am

مشكوره كتكوته علي الموضوع القيم و المعلومات المفيده
سلمت يداكي
و جزاكي الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hamst.ba7r.org
 

مـــــــــرض الــــــــــقطط .....؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات همسة بحر :: المنوعــــــات :: الساحه الطبيه-